جعفر محمد العبيد منصور

جامعة الخرطوم

صحيفه ...

 

 

مستخلص

:المستخلص

  هدف هذا البحث إلى إبراز الدور الذي قام به الإمام بديع الزمان سعيد النورسي في مجال علم البلاغة بصفة عامة وتطبيقه لنظرية النظم للإمام عبد القاهر الجرجاني بصفة خاصة و ذلك من خلال كتابه في التفسير (إشارات الإعجاز في مظان الإيجاز) وهو أحد كتابين (المثنوي العربي النوري)  للإمام بديع الزمان سعيد النورسي ألفهما باللغة العربية علما أن كتاب إشارات الإعجاز لم يكتب له أن يكون تفسيرا كاملا للقرآن الكريم بل فسر فيه مؤلفه -مع سورة الحمد- بضعا وثلاثين آية من سورة البقرة لكن هذا القدر من الكتاب كان كافيا لإثبات أنه يمكن أن تطبق نظرية النظم هذه على جميع سور القرآن، ومن ثم يبين هذا الكتاب تمكن الإمام النورسي من علم البلاغة تمكنا يجعله من علمائها الأفذاذ إضافة إلى فنونه وإبداعاته في المجالات الأخرى

الكلمات المفتاحية: النظم، النورسي، الجرجاني، البلاغة