Press "Enter" to skip to content

الإمام بديع الزمان سعيد النورسي وخدمة رسائل النور

المستخلص

على كورت

الأمين العام لاتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي

صحيفه 105-85

 

المستخلص

تُعنى هذه المقالة بالتعريف بجوانب وملامح من سيرة الإمام المجدد بديع الزمان سعيد النورسي، وبيان طرفاً من جهاده من أجل إنقاذ الإيمان، وتجيء المقالة على ذكر جهود الإمام في خدمة رسائل النور. والمقالة وفق توسلها بمنهج بحثي تاريخي يدقق في الوقائع توصيفاً وتفسيراً وتحليلاً؛ فهي تستند بصورة أساسية إلى ما خطه الإمام النورسي في رسائل النور بجانب شهادات معاصريه ممن عاشوا تلك الوقائع من تلاميذه الأوفياء وفي مقدمتهم الأستاذ أحمد خسرو.
استهلت المقالة مباحثها الأربعة بتقديم موجزٍ لسيرة الإمام النورسي، ومن ثم تطرقت لجهوده الدؤوبة للإرشاد والدعوة ابتغاء خير أمته، وتأليفه لرسائل النور وجهاده مع طلابه لنشر تلك الرسائل وما لاقاه من تعسف وظلم في سبيل ذلك من قبل التيارات المعادية للإسلام، ويقدم المقال تعريفاً برسائل النور وما تتفرد به بحسبانها تفسير معنوي للقرآن الكريم، ويضيء ملمحاً من سماتها العامة بالإفاضة في كونها درس قوي في علم الكلام.
تناولت المقالة الإبانة عن الوظيفة التجديدية للإمام النورسي وما ناله ونالته رسائل النور بتقديمهما للقرآن الكريم بأسلوب يناسب ويلائم فهم وإدراك هذا العصر؛ فحازا شرف التجديد الذي قوبل بالقبول بين علماء الأمة.
يجيء المقال على الإشارة إلى انتشار دعوة رسائل النور، وبيان مسيرة الدعوة بعد رحيل الإمام، وما سار عليه الأستاذ أحمد خسرو مؤسس وقف الخيرات في النهوض والمضي بالدعوة بعد وفاة الإمام بديع الزمان النورسي مستقيماً بلا حيدة عن مسلك رسائل النور ودون تحريف أو تخريب للميراث المعنوي للإمام بديع الزمان، ويتناول المقال كذلك طرفاً من سيرة ومسيرة ومجهودات المرشد الثالث لطلاب رسائل النور الأستاذ سعيد نوري أدام الله فضله.
الكلمات المفتاحية: الإمام النورسي، السيرة، خدمة رسائل النور.

* نُقل هذا المقال من أصله في اللغة التركية.

Be First to Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *